محمد السادس ملك المغرب

14 décembre 2014

هل سترفع وزارة التربية الوطنية يدها عن السكنيات الوظيفية؟

هل سترفع وزارة التربية الوطنية يدها عن السكنيات الوظيفية؟

مازالت أسر كثيرة لا تحصى من رجال التعليم وحدهم من بين مختلف الوزارات المغربية ملفاتهم المتعلقة بتفويت المساكن الوظيفية المخزنية التابعة للأملاك المخزنية ،عالقة  بين ملفات المحاكم والوزارة نفسها أو بوزارة الاقتصاد والمالية،بل كثيرا منهم أهينوا وأخرجوا بالقوة العمومية"وأنتم تعلمون كيف يخرج رجل التعليم وعائلته من هذا السكن بعد ما عمر فيه طويلا وبعدما رممه وأصلحه،وخسر كل ما لديه من أجله،في حين رجل التعليم وغيره متمسك بقرار  التفويت الذي تم تجديده في عدة جرائد رسمية..

ووزارة التربية الوطنية باسم وزيرها السيد رشيد بلمختار لم يحرك بعد هذا الملف من أجل رفع اليد فقط والسماح لهذه الفئة من رجال التعليم من تفويت سكنياتهم ،بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد والمالية،وهذا معقول لأنه ليس للوزارة حاجة في السكنيات الخارجة عن سور المؤسسة،يعني لا تتبع لا للمدير ولا للحارس وللحرم الإداري.كما أنها قديمة العهد أي منذ الخمسينات فليس للوزارة حاجة بها بذريعة إسكان موظفيها.,وأنها ستخسر أي الوزارة إذا ما بقيت متمسكة بحوزة هذه المساكن التي ليست في صالحها..علما أن من بين الذين اخرجوا بالقوة العمومية  أخيرا أحد رجال التعليم من أولاد افرج إقليم الجديدة بعدما ناشد المسؤولين، بكون زوجته المريضة لا يمكنها الخروج الآن وهي تعاني من مرض مزمن..هذا وقع بالحي الإداري بأولاد افرج /الجديدة/والسكن لا ينتمي لأية مدرسة بالمنطقة وهو تابع للأملاك المخزنية،والوزارة تستغله لسكن رجال التعليم..لكن الظهير المنظم للتفويت يشير إلى أنه يحق تفويت مثل هذه السكنيات لأصحابها،لكن الوزير السابق محمد الوفا سبق أن نشر لائحة باعتبار أصحابها محتلي السكنيات المخزنية،وبعض هذه السكنيات ومنها الذي نحن بصدده وقع فيه التباس من نيابة الجديدة ولم يعذره أحد،وليس هذا فقط لكن هناك الكثير سواء بالمنطقة أوعبر التراب الوطني..من وقع له نفس الأمر

فهل ستستدرك وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني الامر وترفع يدها عن كل سكن خارج عن سور المؤسسة،حتى لا يبقى اسمها ممثلا بوزيرها في كل المحاضر الأمنية وفي رفوف المحاكم المغربية،وهذا عيب كبير لأنه في الوقت نفسه ولا تبعد عن هذه السكنيات بأولاد افرج سوى بضعة أمتار من المساكن المخزنية التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري،وكذا التابعة للأونبيب/رفع وزيرها اليد عن هذه السكنيات وهي في نفس الحي الإداري،وهي في طريق التسوية..

إذن لماذا يهان رجل التعليم بالمغرب إلى هذه الدرجة،والذي لا يحتاج فقط إلا إلى بصمة يد ورفع اليد وترك المجال للتفويت في وقت أصبح الحصول فيه على السكن جد صعب بالنسبة للمواطن وخاصة رجل التعليم الذي أفنى عمره من أجل تكوين رجال هم من يرجع لهم الفضل في مسيرة النماء وتكوين رجال الغد وأبناء المستقبل

 فهل سترفع وزارة التربية الوطنية يدها عن السكنيات الوظيفية؟

Posté par qassarymistre à 22:04 - Commentaires [0] - Permalien [#]


16 novembre 2014

ماذا يقول أعداء المغرب وكيف يرد عليهم مواطنون مغاربة عبر البي بي سي آخر حلقة نقطة حوار

ماذا يقول أعداء المغرب وكيف يرد عليهم

مواطنون مغاربة عبر البي بي سي

آخر حلقة 

نقطة حوار

في الوقت  الإعلام المغربي  مطلوب منه أن يتحرك أكثر ويشارك المواطنين

اضغط أسفله

 

‫نقطة حوار: كيف ترون اعتذار المغرب عن استضافة‬ ... - YouTube

 

www.youtube.com/watch?v=9U96QLqXXeM
Il y a 2 jours - Ajouté par BBC Arabic بي بي سي العربية
تواصلوا مع مقدم الحلقة محمد عبد الحميد على صفحته علي تويتر https://twitter.com/mohamed_news

Posté par qassarymistre à 19:21 - Commentaires [0] - Permalien [#]

04 novembre 2014

الجمعية الصحراوية.. تعرض أنشطة ثقافية احتفالا بالذكرى 39 لعيد المسيرة الخضراء

 

 الجمعية الصحراوية.. تعرض أنشطة ثقافية احتفالا بالذكرى 39 لعيد المسيرة الخضراء

 

 

 

دارالشباب1

 

دار الشباب3

 

جانب من المشاركين في حفل إحياء ذكرى المسيرة الخضراء والتي نظمتها الجمعية الصحراوية للتضامن والتوعية لمشروع الحكم الذاتي والتنمية المستدامة فرع جهة دكالة عبدة

نظمت الجمعية الصحراوية للتضامن والتوعية لمشروع الحكم الذاتي والتنمية المستدامة فرع جهة دكالة عبدة التي يترأسها الأستاذ محمد قصار،والتابعة للجمعية المركز بفرنسا والتي تترأسها السيدة زهراء حيدرا،حفلا ثقافيا يومه  الأحد 2 نونبر 2014 بدار الشباب بأولاد افرج إقليم الجديدة ابتداءا من الساعة الثالثة بعد الزوال،وذلك  بمناسبة الذكرى 39 لعيد المسيرة الخضراء المظفرة،والتي رائدها المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه،والتي يواصل تنميتها أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله،وقد استهل الحفل الذي أقيم بدار الشباب يومه 2 نونبر 2014 بالنشيد الوطني،وبترتيل آيات بينات من الذكر الحكيم،وبكلمات بالمناسبة تناولها المشاركون ومنهم السيد محمد قصار رئيس الجمعية الصحراوية،الذي ذكر الحضور بمراحل المسيرة الخضراء،وبتنظيمها المحكم،وباسترجاع الأقاليم الصحراوية حيث أصبح المغرب الكبير ممتدا من طنجة إلى الكويرة،كما ذكر بمشروع الحكم الذاتي للأقاليم الصحراوية تحت السيادة المغربية،و انشطة الجمعية في هذا الباب وطنيا ودوليا،وأن الجمعية الصحراوية أعلاه مواصلة ومستمرة دفاعا عن الوحدة الترابية،والسيدة زهراء حيدرا لها الفضل الكبير في صد العدو المتواجد بأرض الغربة أو خارجه بفضل الندوات والمؤتمرات والتظاهرات الوطنية المناهضة للعدو وفي مقدمتهم الجزائر وصنيعتها البوليزاريو،وتلاه السيد الأستاذ محمد الصابري الذي أعطى تاريخا مفصلا للمسيرة الخضراء،بأنها عبرة تاريخية عبر الأزمان وهو درس لقنه المغاربة للعدو لن ينسوه أبدا،وصارت الصحراء مغربية طال الزمان أم قصر ،وأنه من الواجب علينا جميعا أن نتعاون ونتضامن في مثل هذه الندوات والمؤتمرات،حتى نربك العدو وأتباعه أينما وجد،وأخذ الكلمة السيد مصطفى أدرسان مدير دار الشباب بأولاد افرج مبرزا  أن المسيرة الخضراء تاريخية  لم يسبق لها مثيل وأن هذا اللقاء التواصلي الذي نطمته الجمعية الصحراوية مهم وجاء في الوقت المناسب وماعلينا إلا الاستمرار والتواصل تحقيقا للمبادرة الوطنية،كما تابع تلامذة المدارس الوافدون من مدرسة عبدالله الشفشاوني و الثانوية الإعدادية محمد السادس بأولاد افرج،ومن مؤسسات أخرى،بأناشيد  وطنية  تتغنى بالمسيرة الخضراء المظفرة،ومسرحيات خاصة  مسرحية الأطفال المعذبون بمخيمات تنذوف،وقد تخللتها كلمات  وطنية خالصةمن طرف الحاضرين والمشاركين،والذين أظهروا تمسكهم بالوحدة الترابية وبالعرش العلوي المجيد،وبمشروع الحكم الذاتي للأقاليم الصحراوية تحت السيادة المغربية ،كما تميز الحفل بمسابقات ثقافية كلها تنكب على تاريخ المملكة وفي المقدمة الأقاليم  الصحراوية،التي أصبحت جزءا لا يتجزأمن وحدتنا الترابية،وبعد ذلك وزعت شواهد تقديرية على من اظهروا تمسكهم بالوحدة الترابية،ولا سيما مشاركتهم الفعالة في إحياء ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة،كما رفعت برقية الولاء والوفاء لجلالة الملك محمد السادس نصره الله تلاها الأستاذ محمد قصار رئيس الجمعية الصحراوية بدكالة عبدة،وقد انتهى الحفل في نوع من الهدوء والاطمئنان

المصدر:الجمعية الصحراوية/...جهة دكالة عبدة

Posté par qassarymistre à 19:42 - Commentaires [0] - Permalien [#]

23 octobre 2014

كلمة الفصل إلى السيد وزير التربية الوطنية بالمغرب ..لوائح الانتظار 2014

كلمة الفصل إلى السيد وزير التربية الوطنية بالمغرب

..لوائح الانتظار 2014

هل تعلم  السيد الوزير رشيد بلمختار أن ما أعلن عنه من نتائج مهن التربية والتكوين 2014 يتطلب منكم المراجعة واستدراك النتائج مقارنة مع زمان السيد محمد الوفا..أولا النسبة المخصصة لمهن التربية والتكوين 2014 جد هزيلة وخاصة ما يتعلق باللغة الإنجليزية...كيف؟التعليم العالي يطلب ويحتم اللغة الإنجليزية،والتعليم الثانوي يؤكد ويحتاج للبكالوريا المهنية والإنجليزية ضرورية في هذا الباب،وأقسام سيغادر أصحابها إلى التقاعد،ناهيك عن حالات أخرى مذهلة و400 المخصصة بعيدة كل البعد الحقيقة..والتي التحقت قبل أيام بمراكز التكوين

السؤال الثاني والمهم وأرجو أن يستوعبه السيد الوزير بشفافية ، لماذا لوائح الانتظار خاصة في اللغة الإنجليزية تتضمن حاملي الإجازة المهنية،في حين الناجحون والمدرجوت في ..| اللائحة الرسمية أقلية من هذا النوع..ألم يكن من الأصح إعطاؤهم الأسبقية  أثناء الامتحان الشفوي

ألم يحن الوقت  لتتدخلوا السيد الوزير بضم لوائح الانتظار للوائح الرسمية حتى تستفيد هذه الطاقات  من التكوين 2014/2015 والوقت مازال ونحن في البداية..أليس هذا سيحل مشكل الخصاص وبدون ترميم من جهات أخرى لا علاقة بالتعليم..لا يتطلب من السيد الوزير رشيد بلمختار إلا مكالمة بسيطة لرئيس الحكومة ولوزير الغقتصاد والمالية ويخرج السيد الوزير بقرار يفضي بإضافة لوائح الانتظار لأنهم معنويا ناجحون في انتظار والأكثر أن منهم خاملي الإجازة المهنية والدولة خسرت عليهم أموالا طائلة أثناء التكوين  والتعليم ..أليست هذه خسارة ..لكن الخطر الكبير ستعرفه سنوات 2014 و2015 ومابعدها من حيث الخصاص خاصة في الإنجليزية والمواد الإخرى في بلادنا

تربويون لهم تجربة ميدانية لمصلحة الوطن

Posté par qassarymistre à 23:30 - Commentaires [0] - Permalien [#]

03 octobre 2014

تدشين مشاريع مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط بالجرف الأصفر .. عزم ملكي وطيد على تعزيز ريادة المغرب في السوق العالمي للفوسفاط

تدشين مشاريع مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط بالجرف الأصفر .. عزم ملكي وطيد على تعزيز ريادة المغرب في السوق العالمي للفوسفاط

الجرف الأصفر, 02-10-2014  -  
أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الخميس بالمركب الصناعي للجرف الأصفر، على تدشين المحطة النهائية لأنبوب نقل لباب الفوسفاط التي تربط بين خريبكة والجرف الأصفر، والوحدة الأولى لإنتاج الحامض الفوسفوري انطلاقا من لباب الفوسفاط، ومركز الكفاءات الصناعية، والتي أنجزت باستثمار إجمالي يقدر بأزيد من 450ر5 مليار درهم.
تدشين مشاريع مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط بالجرف الأصفر .. عزم ملكي وطيد على تعزيز ريادة المغرب في السوق العالمي للفوسفاط
02 أكتوبر 2014

 وتشكل هذه المشاريع المحورية، المنفذة من طرف مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، تجسيدا آخر لعزم جلالة الملك، حفظه الله، على دعم مبادرات المجموعة في مجالي الابتكار والتنمية الصناعية، وكذا محيطها وشركائها الأفارقة، ومصاحبة إستراتيجيتها الصناعية، وبالتالي تعزيز ريادة المملكة المغربية في السوق العالمية للفوسفاط.

  ويشكل أنبوب نقل لباب الفوسفاط الرابط بين خريبكة والجرف الأصفر (5ر4 مليار درهم)، ثورة تكنولوجية حقيقية في مجال نقل الفوسفاط، إذ يغير في العمق سلسلة الإنتاج الصناعي للمجموعة من خلال توجيه نقل الفوسفاط نحو نظام مندمج ومتكامل للباب الفوسفاط بين الحوض المنجمي لخريبكة والموقع الصناعي للجرف الأصفر.

  وهكذا، سيتم نقل 38 مليون طن من الفوسفاط سنويا من مناجم خريبكة نحو وحدات التثمين بالجرف الأصفر. وسيمكن اندماج أنشطة الاستخراج وتثمين وتحويل الفوسفاط، من مواكبة مضاعفة قدرات الإنتاج المنجمي، وسيضمن تطويرا لمرونة سلسلة تزويد وحدات إنتاج الحامض الفوسفوري مع تقليص كلفة الفوسفاط الموجه إلى الجرف الأصفر بنسبة 45 بالمائة.

  كما ستسمح عملية نقل لباب الفوسفاط عبر الأنابيب من اقتصاد 3 ملايين متر مكعب من المياه سنويا، بفضل المحافظة على الرطوبة الطبيعية للفوسفاط المستخرج. كما سيكون له أثر إيجابي على بصمة الكربون، حيث سيقلص انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون بحوالي 930 ألف طن سنويا، واقتصاد 160 ألف طن من الفيول سنويا. 

  وتؤمن المحطة النهائية لأنبوب نقل الفوسفاط، استقبال وتخزين لباب الفوسفاط، ومن ثم توزيعه وتزويد مجموع وحدات التثمين بمركب الجرف الأصفر ووحدة تصفية وتجفيف الفوسفاط الخام الموجه نحو التصدير. 

  وتتشكل المحطة النهائية لأنبوب نقل الفوسفاط، من محطة للصعق خاصة بتخفيف ضغط لباب الفوسفاط عند وصوله، و8 أحواض للاستقبال وتخزين لباب الفوسفاط بسعة 5500 متر مكعب لكل حوض، وشبكة لتوزيع لباب الفوسفاط، تزود منصة المكتب الشريف للفوسفاط الصناعية بالجرف الأصفر. وكلف إنجاز المحطة النهائية التي تمتد على مساحة 6 هكتارات، استثمارا بقيمة 800 مليون درهم، كما وفرت 530 ألف يوم عمل/ شخص خلال مرحلة إنجازها.

  وبالموازاة مع إنجاز مشروع أنبوب نقل الفوسفاط، أنجزت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط مصنعا جديدا لإنتاج الحامض الفوسفوري انطلاقا من لباب الفوسفاط الموزع على مستوى المحطة النهائية.

 وبطاقة إنتاجية تصل إلى 450 ألف طن من الحامض الفوسفوري سنويا، سيساهم هذا المصنع الجديد في رفع قدرة إنتاج الحامض الفوسفوري بمركب الجرف الأصفر من جهة، وضمان مرونة عالية للإنتاج وتحسنا ملحوظا للمردودية من جهة أخرى.

 وتطلب إنجاز المصنع الجديد غلافا استثماريا بقيمة 700 مليون درهم، ويتكون من خزان لتجميع لباب الفوسفاط، وعدة وحدات لتكثيف هذا اللباب، ومفاعل، وأربعة وحدات للتقطير، إلى جانب وحدات للتبريد وغسل الغاز

  ويتماشى مركز الكفاءات الصناعية مع رؤية جلالة الملك، حفظه الله، المرتكزة على تثمين الرأسمال اللامادي للأمة. ويوفر المركز الجديد، تكوينات لفائدة المتعاونين والملتحقين الجدد بمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط والصناعيين، وأيضا لفائدة المناولين وصناعيي مركب الجرف الأصفر، وذلك في مجالات الميكانيك، وتقنيات الإلكترونيك، وعمليات إنتاج الحامض الفوسفوري

  ويستجيب مركز الكفاءات الصناعية، الذي سيمكن من  تكوين 1200 متدرب في السنة، للمعايير الدولية على مستوى التكوين الصناعي، حيث جهز بعدة وسائل تكنولوجية دقيقة (محاكيات، التعليم الإلكتروني، وورشات مجهزة، وقاعات للاختبار، وغيرها)

  ويعد هذا المركز واحدا من بين خمسة مراكز مماثلة تم إطلاقها لتأمين خدمات التكوين المستمر، والذي يعد عنصرا أساسيا لتطوير مستوى الخبرات وثقافة الفعالية، الضرورية لمواكبة التحول الصناعي الذي تشهده المجموعة إضافة إلى تطوير منظوماتها الصناعية

  كما تعزز سياسة تثمين الكفاءات، الانشغال الدائم لتقاسم المعارف ونقل الخبرات مع القارة الإفريقية، وذلك وفق المشروع الكبير للشراكة "جنوب- جنوب" الذي يدعو إليه جلالة الملك

  وتعزز هذه البنى التحتية ذات المستوى العالمي، الرؤية الذكية والواضحة للمغرب، وتدمج الاقتصاد المغربي ضمن التدفقات العالمية للاقتصاديات الصاعدة، وذلك رغم الظرفية العالمية المتميزة بعدم الاستقرار. كما تسمح هذه البنى التحتية لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، بتعزيز ريادتها الذكية للسوق العالمية لصناعة الفوسفاط، والتي ترتكز أساسا على معايير الإنتاجية والمردودية، وتثمين الرأسمال اللامادي وخلق القيمة المضافة

Posté par qassarymistre à 14:13 - Commentaires [0] - Permalien [#]



22 août 2014

صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة الذكرى ال61 لثورة الملك والشعب

صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة الذكرى ال61 لثورة الملك والشعب

الرباط  -  
في ما يلي النص الكامل للخطاب السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، إلى الأمة بمناسبة الذكرى الواحدة والستين لثورة الملك والشعب
صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة الذكرى ال61 لثورة الملك والشعب
20 غشت 2014
" الحمد لله، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.
 
شعبي العزيز،
 
نخلد اليوم، الذكرى الحادية والستين لثورة الملك والشعب المجيدة، ليس فقط لكونها ملحمة وطنية، من أجل الحرية والاستقلال، وإنما لتجديد العهد على جعلها ثورة متواصلة، لتحقيق تطلعاتك المشروعة، وتعزيز مكانة المغرب، كفاعل وازن، في محيطه الجهوي والدولي.
 
فمنذ تولينا العرش، حرصنا على أن يكون التجاوب التلقائي بيني وبينك، عماد بناء مجتمع متقدم ومتماسك، يتسع لكل أبنائه، ويعتز كل مغربي ومغربية بالانتماء إليه.
 
فالوطن للجميع، ومن واجب كل المغاربة، فرادى وجماعات، أن يواصلوا انخراطهم، بعزم وثبات، في الدفاع عن وحدة بلدهم، والنهوض بتنميته.
 
والمغاربة شعب طموح يتطلع دائما لبلوغ أعلى الدرجات، التي وصلت إليها الدول المتقدمة. وهذا الطموح ليس مجرد حلم، ولا يأتي من فراغ، وإنما يستند إلى الواقع، وما حققه المغرب من منجزات ملموسة، في مساره الديمقراطي والتنموي.
 
فأين وصل المغرب اليوم؟ وأين يمكن تصنيف الاقتصاد الوطني بين الدول ؟ وهل يمكن اعتباره بلدا تنافسيا؟ أم يمكن وضعه ضمن الدول الصاعدة؟
 
معروف أنه ليس هناك نموذج محدد للدول الصاعدة. فكل بلد يواصل مساره التنموي الخاص، حسب موارده البشرية والاقتصادية والطبيعية، ورصيده الحضاري، وحسب العوائق والصعوبات التي تواجهه.
 
غير أن هناك معايير ومؤهلات ينبغي توفرها، للانضمام إلى هذه الفئة من الدول. وتتمثل، على الخصوص، في التطور الديمقراطي والمؤسسي، والتقدم الاقتصادي والاجتماعي، والانفتاح الجهوي والدولي.
 
شعبي العزيز،
 
كما هو معلوم، لا يمكن لأي دولة أن تنتقل، بين عشية وضحاها، من مرتبة إلى أخرى، وإنما باستثمار التطورات الإيجابية التي راكمتها عبر تاريخها.
 
والمغرب نموذج لهذه التراكمات. فخلال 15 سنة الأخيرة، تمكن من ترسيخ مساره الديمقراطي، وتوطيد دعائم نموذج تنموي، مندمج ومستدام، يقوم على المزاوجة بين المشاريع الهيكلية، والنهوض بالتنمية البشرية والمستدامة.
 
لقد عرف الاقتصاد الوطني تحولا عميقا في بنيته، وتنوعا كبيرا في مجالاته الإنتاجية، وحقق نسبة نمو مرتفعة وقارة، وتمكن من الحفاظ على التوازنات الكبرى، رغم تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية. 
 
 
وفي هذا الإطار، مكنت الاستراتيجيات القطاعية من تحقيق نتائج ملموسة، ساهمت في وضوح الرؤية، وفي إعادة تموقع الاقتصاد الوطني، على الصعيد الجهوي والدولي.
 
وعلى سبيل المثال، فقد ساهم مخطط المغرب الأخضر ومخطط أليوتيس، في حصول المغرب على جائزة المنظمة العالمية للأغذية والزراعة، لبلوغه أهداف الألفية، المتعلقة بمحاربة الفقر والمجاعة، سنتين قبل الموعد المحدد لها.
 
وذلك لما يقومان عليه من توازن بين المشاريع الكبرى، ذات المردودية العالية، وبين تشجيع الفلاحة المعاشية والتضامنية، والصيد التقليدي، واعتبارا لدورهما في تحسين الدخل بصفة دائمة.
 
كما ساهم مخطط الإقلاع الصناعي، الذي يرتكز على مقاربة مندمجة، بما فيها توفير التكوين المهني المناسب، مدعوما بالنقلة النوعية، التي حققها القطاع التجاري والمالي، والاقتصاد الرقمي، في تعزيز مكانة الاقتصاد الوطني، على الصعيد القاري.
 
وإذا كانت البنيات التحتية من الدعائم الأساسية التي تقوم عليها الاقتصادات الصاعدة، فإن ما يتوفر عليه المغرب من منجزات، في هذا المجال، قد ساهم في الرفع من تنافسية المقاولات والمنتوجات الوطنية.
 
كما تعززت جاذبية الاقتصاد الوطني، بفضل الجهود المتواصلة، لتحسين مناخ الأعمال، وإحداث أقطاب اقتصادية تنافسية، كالقطب الصناعي ملوسة - طنجة.
 
وإننا لنعبر عن ارتياحنا للمساهمة الفاعلة لعدد من مقاولات القطاع الخاص، والمؤسسات العمومية، في النهوض بالاقتصاد الوطني على الصعيدين الداخلي والخارجي.
 
ويعد المكتب الشريف للفوسفاط نموذجا في هذا المجال، لما يتوفر عليه من استراتيجية وطنية ودولية ناجعة، ووضوح الرؤية، وحسن التدبير والنجاعة. وهو ما أكد انخراط المغرب في السوق العالمي للفوسفاط، الذي أصبح رهانا كونيا، لارتباطه الوثيق بالأمن الغذائي.
 
ومن أهم الدعامات، التي تقوم عليها الاقتصادات الصاعدة، الارتكاز على التنمية المستدامة، والاستفادة من الفرص التي يتيحها الاقتصاد الأخضر.
 
فقد عرف مجال الطاقات المتجددة، نقلة نوعية، نتيجة المشاريع الكبرى التي أطلقناها، بالإضافة إلى اعتماد استراتيجية النجاعة الطاقية، وسياسة طموحة لتعبئة الموارد المائية.
 
ويعتبر المخطط المغربي للطاقة الشمسية والريحية، دليلا آخر على قدرتنا على رفع التحديات، وذلك بفضل الرؤية الواضحة والاستباقية، والتخطيط المحكم، للأسبقيات الملحة، بما يضمن تلبية الحاجيات الطاقية لبلادنا، وتقليص التبعية للخارج، بالاعتماد على استغلال إمكاناتنا من موارد الطاقات المتجددة.
 
وإذا كان المغرب يحتاج لبعض الجهود فقط، لمواصلة السير بخطى واثقة، للانضمام إلى الدول الصاعدة، فإن سياسة الانفتاح الاقتصادي قد عززت مكانته كمحور للمبادلات الدولية.
 
وهو ما تعكسه الشراكات المثمرة، سواء مع الدول العربية، وخاصة مع دول مجلس التعاون الخليجي، أو مع دول إفريقيا جنوب الصحراء، حيث يعد المغرب ثاني مستثمر بإفريقيا.
 
وذلك بالإضافة إلى الوضع المتقدم، الذي يربط المغرب بالاتحاد الأوروبي، واتفاقيات التبادل الحر مع عدد كبير من الدول، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية، والشراكة الاستراتيجية التي نعمل على تعميقها مع روسيا، إضافة إلى الشراكة التي نحن بصدد بلورتها مع الصين.
 
كما أن المغرب يعد صلة وصل أساسية في التعاون الثلاثي ومتعدد الأطراف، وخاصة من أجل ضمان الأمن والاستقرار، والتنمية بإفريقيا.
 
شعبي العزيز،
 
إن المكاسب والمنجزات التي تم تحقيقها، لا ينبغي أن تكون دافعا للارتياح الذاتي، بل يجب أن تشكل حافزا قويا على مضاعفة الجهود والتعبئة الدائمة.
 
فالاقتصاد المغربي إما أن يكون صاعدا، بفضل مؤهلاته، وتضافر جهود مكوناته. وإما أنه سيخلف موعده مع التاريخ.
 
لقد بلغ نموذجنا التنموي مرحلة من النضج، تجعله مؤهلا للدخول النهائي والمستحق ضمن الدول الصاعدة. إلا أن السنوات القادمة ستكون حاسمة لتحصين المكاسب، وتقويم الاختلالات، وتحفيز النمو والاستثمار.
 
فهل هذا النموذج قادر على التقدم وعلى رفع التحديات والعوائق التي تواجهه؟
 
إذا كانت الدول ترتكز، بالأساس، على تنافسية مقاولاتها، وخاصة تلك التي تصدر منتوجاتها للأسواق الدولية، فإن الاقتصاد المغربي يسجل، مع الأسف، تأخرا ملحوظا، بسبب تشتت وضعف النسيج الصناعي، ومنافسة القطاع غير المنظم.
 
إن هذا الوضع يتطلب تطوير مجموعات ومقاولات قوية، تعزز مناعة الاقتصاد الوطني، سواء لمواجهة المنافسة الدولية، أو من أجل تطوير شراكات مع المقاولات الصغرى، للنهوض بالتنمية، على المستوى الوطني.
 
ويعد توفير الموارد البشرية المؤهلة أساس الرفع من التنافسية، للاستجابة لمتطلبات التنمية، وسوق الشغل، ومواكبة التطور والتنوع، الذي يعرفه الاقتصاد الوطني.
 
وكما لا يخفى على أحد، فإن الحكامة الجيدة هي عماد نجاح أي إصلاح، والدعامة الأساسية لتحقيق أي استراتيجية لأهدافها.
 
فإلى أي حد يمكن لنظام الحكامة، في القطاعات الإنتاجية المغربية، أن يساهم في تأهيل وتطوير الاقتصاد الوطني؟
 
صحيح أن اللحاق بركب الدول الصاعدة لن يتم إلا بمواصلة تحسين مناخ الأعمال، ولاسيما من خلال المضي قدما في إصلاح القضاء والإدارة، ومحاربة الفساد، وتخليق الحياة العامة، التي نعتبرها مسؤولية المجتمع كله، مواطنين وجمعيات، وليست حكرا على الدولة لوحدها.
 
كما ينبغي أيضا تعزيز الدور الاستراتيجي للدولة، في الضبط والتنظيم، والإقدام على الإصلاحات الكبرى، لاسيما منها أنظمة التقاعد، والقطاع الضريبي، والسهر على مواصلة تطبيق مبادئ الحكامة الجيدة، في جميع القطاعات.
 
 
شعبي العزيز،
 
يتميز المسار التنموي لعدد من الدول الصاعدة بظهور أعراض سلبية، تتمثل في توسيع الفوارق بين الطبقات الاجتماعية.
 
لذا، فإننا حريصون على تلازم التنمية الاقتصادية، مع النهوض بأوضاع المواطن المغربي.
 
ذلك أننا لا نريد مغربا بسرعتين : أغنياء يستفيدون من ثمار النمو، ويزدادون غنى وفقراء خارج مسار التنمية، ويزدادون فقرا وحرمانا.
 
وفي هذا الإطار، تندرج برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي عبرت عدة دول عن رغبتها في الاستفادة من تجربتها، وكذا الجانب الاجتماعي للمخططات القطاعية، التي تعطي أهمية خاصة للتنمية المحلية والبشرية.
 
لقد أردنا أن نبين ونؤكد ما هو معروف عن المغاربة، من جد وتفان في العمل. وقد أثبتوا فعلا قدرتهم على العطاء والإبداع، كلما توفرت لهم الوسائل اللازمة، والظروف الملائمة، للقيام بأي عمل، كيفما كان نوعه، صغيرا أو كبيرا، فكريا أو يدويا، وذلك رغم آفة البطالة. 
 
ويظل العنصر البشري هو الثروة الحقيقية للمغرب، وأحد المكونات الأساسية للرأسمال غير المادي، الذي دعونا، في خطاب العرش، لقياسه وتثمينه، نظرا لمكانته في النهوض بكل الأوراش والإصلاحات، والانخراط في اقتصاد المعرفة.
 
وإن ما حققه المغرب من تقدم، ليس وليد الصدفة، بل هو نتاج رؤية واضحة، واستراتيجيات مضبوطة، وجهود وتضحيات جميع المغاربة.
 
وفي هذا الإطار، نشيد بالحكومات المتعاقبة، إلى اليوم، وبروح الوطنية الصادقة، والمسؤولية العالية، التي أبانت عنها، خلال تدبير أمور البلاد.
 
ونود التنويه أيضا بالدور الهام للمقاولات المواطنة، في النهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد.
 
كما نشيد بالدور المتزايد لمنظمات المجتمع المدني، لمساهمتها الفعالة في دينامية التنمية.
 
ونخص بالتقدير والإشادة الأحزاب السياسية والنقابات الجادة، التي كرسها الدستور كفاعل أساسي لا محيد عنه، في الدولة والمجتمع، اعتبارا لرصيدها النضالي، ولما تتحلى به من وطنية صادقة، وروح المواطنة المسؤولة، في معالجة القضايا الكبرى للأمة.
 
كما نتقدم لكل المنظمات النقابية بعبارات الشكر، على دورها الكبير، في توطيد السلم الاجتماعي، بمفهومه الشامل، خلال 15 سنة الأخيرة، دون، بالطبع، التفريط في مبادئها الثابتة، دفاعا عن الحقوق والمصالح الاجتماعية والاقتصادية للطبقة العاملة.
 
لذا، فقد استجبنا للملتمس المرفوع إلينا، من قبل المنظمات النقابية، بخصوص تمثيليتها بمجلس المستشارين، الذي كان في الصيغة الأولى لمشروع الدستور الجديد، عبارة عن غرفة لممثلي الجماعات الترابية فقط.
 
كما أننا حريصون على مواصلة القيام بدورها المجتمعي والتنموي، في التزام بواجباتها الوطنية، في البناء والإصلاح، والسلم الاجتماعي، بقدر استفادتها مما يخوله لها القانون من حقوق.
 
ولا يفوتنا، أن نوجه تحية تقدير لنساء ورجال التعليم، وخاصة بالعالم القروي، على جهودهم من أجل تكوين أجيال من الأطر المؤهلة، التي ساهمت بنصيبها في النهوض بالأوراش التنموية، ولما يقدمونه من تضحيات في سبيل تربية الأجيال الصاعدة.
 
شعبي العزيز،
 
إن كسب رهان اللحاق بركب الدول الصاعدة ليس مستحيلا، وإن كان ينطوي على صعوبات وتحديات كثيرة.
 
والمغرب، ولله الحمد، يتوفر على جميع المؤهلات، لرفع هذه التحديات. وفي مقدمتها شبابه، الواعي والمسؤول.
 
ولنا اليقين، بأن شبابنا وشاباتنا قادرون، بما يتحلون به من روح الوطنية، ومن قيم المواطنة الإيجابية، ولما يتوفرون عليه، من عبقرية خلاقة، على النهوض بتنمية بلادهم، ورفع تحديات دخولها نادي الدول الصاعدة.
 
وبذلك نواصل جميعا حمل مشعل الثورة المتجددة للملك والشعب، في تلاحم وثيق بين مكونات الأمة، ووفاء دائم للأرواح الطاهرة، لكل من بطلها الخالد، جدنا المغفور له جلالة الملك محمد الخامس، ورفيقه في الكفاح، والدنا المنعم جلالة الملك الحسن الثاني، أكرم الله مثواهما، ولشهداء المقاومة والتحرير الأبرار.
 
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

Posté par qassarymistre à 22:24 - Commentaires [0] - Permalien [#]

17 août 2014

صاحبة السمو الملكي الأميرة للاأسماء تترأس

صاحبة السمو الملكي الأميرة للاأسماء تترأس

 

‎#أنشطة أميرية
الأميرة الجليلة الشريفة للا أسماء العلوي شقيقة ملكنا المحبوب محمد السادس
حفظه الله و أيده بنصره المبين وسلطانه المتين
للا أسماء أميرة هادئة ذات نجومية سطعت لها كل جوانب التقدير و الإحترام
و التقدير و الإمتنان لما توليه سموها للأطفال الصم من عطف و رعاية
حفظ مولانا الهمام القائد المربي و حفظ الله الأميرة للا أسماء
الله يباك في اعمر سيدي و الله يبارك في اعمر للا
مولاي هشام المنديلي العلوي‎

 

 

صاحبة السمو الملكي الأميرة للاأسماء التقطت سموها الكاميرا وهي تساعد الأطفال الصم في أكثر من مناسبة،وإليها يرجع الفضل في خروج هذه الفئة من الأطفال من عالم صامت إلى عالم ينتعش فيه كل طفل يعاني من هذه العاهة المستدامة  بالسلم والسلامة  والهناء والسعادة  والسير به  قدما إلى عالم  تتوفر فيه الصحة والطمأنينة مثل ما يعيش ويسعد أقرانه الأطفال في الشارع و المدرسة وحتى في ميدان العمل..

كل التقدير لسموها  وللمجهودات الجبارة التي تقوم بها دوما داخل وخارج الوطن،وكل الشكر والامتنان لما تسعى إلى تحقيقه عن قرب وعن بعد للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ،راجيا أن نحظى من سموها حسب العنوان أسفله من دعوة جمعيتنا للحضور في كل المناسبات والندوات والمؤتمرات التي تشارك وتترأسها سموها حفظها الله

كما نرفع لسموها الشكر والامتنان باسم جمعيتنا الصحراوية ،وباسم منتدانا الوطني الذي منه هذا الموقع الوطني،كما نرفع تهانينا لجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة العناية البليغة والمهمة على يد شقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة للاأسماء،وأن يحفظ جلالته في ولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن،وصنوه الأمجد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد،وكافة الأسرة الملكية الشريفة،إنه سميع مجيب الدعوات والسلام على المقام العالي بالله

محمد قصار المشرف على منتدى المواقع الوطنية المهتمة بالأنشطة الملكية

ورئيس الجمعية الصحراوية للتضامن والتوعية لمشروع الحكم الذاتي والتنمية المستدامة

فرع جهة دكالة عبدة

0671683972

qassary@gmail.com

Posté par qassarymistre à 19:14 - Commentaires [0] - Permalien [#]

14 août 2014

الذكرى ال 35 لاسترجاع إقليم وادي الذهب .. محطة وضاءة في مسيرة الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية

الذكرى ال 35 لاسترجاع إقليم وادي الذهب .. محطة وضاءة في مسيرة الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية

 

الرباط /13 غشت 2014 /ومع/ يخلد الشعب المغربي من طنجة إلى الكويرة، يوم غد الخميس، في أجواء من الحماس الوطني والتعبئة الشاملة صيانة للوحدة الترابية، الذكرى ال 35 لاسترجاع إقليم وادي الذهب، التي تشكل محطة وضاءة في مسيرة استكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية.

وأبرزت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، في بلاغ بالمناسبة، أن تخليد هذه الذكرى الوطنية الغالية مناسبة للتأكيد على إجماع الشعب المغربي على التعبئة المستمرة تحت القيادة الحكيمة والمتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في سبيل صيانة الوحدة الترابية في ظل السيادة الوطنية وتثبيت المكاسب الوطنية ومواصلة الأوراش الاقتصادية والاجتماعية، موازاة مع الإصلاحات السياسية والمؤسساتية المفتوحة عبر التراب الوطني وعلى امتداد الأقاليم الجنوبية التي تشهد طفرة نوعية في سياق التنمية الشاملة والمستدامة بكل أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبشرية.

وأكدت المندوبية السامية أنها وهي تخلد هذه الذكرى المجيدة، التي تجسد صفحة مشرقة في تاريخ النضال الوطني الذي خاضه المغاربة في مسيرة استكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية، لتتوخى إبراز قيم الروح الوطنية والمواطنة الصالحة التي تنطق بها بطولات وروائع الكفاح الوطني دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية والمقومات التاريخية والحضارية، واستلهام دروسها وعبرها لمواصلة مسيرات الحاضر والمستقبل التي يرعاها ويقودها جلالة الملك محمد السادس في سبيل تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة وإنجاز المشروع المجتمعي الحداثي والديمقراطي والنهضوي بالبلاد.

وفي استرجاع تاريخي، ذكرت المندوبية بأنه في يوم 14 غشت 1979 وفدت على عاصمة المملكة الرباط وفود علماء ووجهاء وأعيان وممثلي وشيوخ سائر قبائل إقليم وادي الذهب لتجديد وتأكيد بيعتهم لأمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين، جلالة المغفور له الحسن الثاني، قدس الله روحه، معبرين عن تعلقهم بأهداب العرش العلوي المجيد وولائهم وإخلاصهم للجالس عليه على هدي آبائهم وأجدادهم، واصلين الماضي بالحاضر ومؤكدين تمسكهم بمغربيتهم وتشبثهم بالانتماء الوطني وبوحدة التراب المقدس من طنجة إلى الكويرة، مفوتين ومحبطين مخططات ومناورات خصوم الوحدة الترابية للبلاد

Posté par qassarymistre à 16:52 - Commentaires [0] - Permalien [#]

الذكرى ال 35 لاسترجاع إقليم وادي الذهب .. محطة وضاءة في مسيرة الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية

الذكرى ال 35 لاسترجاع إقليم وادي الذهب .. محطة وضاءة في مسيرة الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية

 

الرباط /13 غشت 2014 /ومع/ يخلد الشعب المغربي من طنجة إلى الكويرة، يوم غد الخميس، في أجواء من الحماس الوطني والتعبئة الشاملة صيانة للوحدة الترابية، الذكرى ال 35 لاسترجاع إقليم وادي الذهب، التي تشكل محطة وضاءة في مسيرة استكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية.

وأبرزت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، في بلاغ بالمناسبة، أن تخليد هذه الذكرى الوطنية الغالية مناسبة للتأكيد على إجماع الشعب المغربي على التعبئة المستمرة تحت القيادة الحكيمة والمتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في سبيل صيانة الوحدة الترابية في ظل السيادة الوطنية وتثبيت المكاسب الوطنية ومواصلة الأوراش الاقتصادية والاجتماعية، موازاة مع الإصلاحات السياسية والمؤسساتية المفتوحة عبر التراب الوطني وعلى امتداد الأقاليم الجنوبية التي تشهد طفرة نوعية في سياق التنمية الشاملة والمستدامة بكل أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبشرية.

وأكدت المندوبية السامية أنها وهي تخلد هذه الذكرى المجيدة، التي تجسد صفحة مشرقة في تاريخ النضال الوطني الذي خاضه المغاربة في مسيرة استكمال الاستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية، لتتوخى إبراز قيم الروح الوطنية والمواطنة الصالحة التي تنطق بها بطولات وروائع الكفاح الوطني دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية والمقومات التاريخية والحضارية، واستلهام دروسها وعبرها لمواصلة مسيرات الحاضر والمستقبل التي يرعاها ويقودها جلالة الملك محمد السادس في سبيل تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة وإنجاز المشروع المجتمعي الحداثي والديمقراطي والنهضوي بالبلاد.

وفي استرجاع تاريخي، ذكرت المندوبية بأنه في يوم 14 غشت 1979 وفدت على عاصمة المملكة الرباط وفود علماء ووجهاء وأعيان وممثلي وشيوخ سائر قبائل إقليم وادي الذهب لتجديد وتأكيد بيعتهم لأمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين، جلالة المغفور له الحسن الثاني، قدس الله روحه، معبرين عن تعلقهم بأهداب العرش العلوي المجيد وولائهم وإخلاصهم للجالس عليه على هدي آبائهم وأجدادهم، واصلين الماضي بالحاضر ومؤكدين تمسكهم بمغربيتهم وتشبثهم بالانتماء الوطني وبوحدة التراب المقدس من طنجة إلى الكويرة، مفوتين ومحبطين مخططات ومناورات خصوم الوحدة الترابية للبلاد

Posté par qassarymistre à 16:50 - Commentaires [0] - Permalien [#]

11 août 2014

تشييع جثمان المغفور لها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا فاطمة الزهراء بالرباط

 

تشييع جثمان المغفور لها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا فاطمة الزهراء بالرباط
الرباط  -  

تم عصر يوم الاثنين بالرباط ، تشييع جثمان المغفور لها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا فاطمة الزهراء كريمة جلالة المغفور له محمد الخامس، طيب الله ثراه ، وشقيقة جلالة المغفور له الحسن الثاني ، طيب الله مثواه ، وعمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله، وذلك بحضور أمير المؤمنين جلالة الملك

............

تعزية إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله

نرفع تعازينا الخالصة إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة وفاة صاحبة السمو الملكي الأميرة فاطمة الزهراء  كريمة جلالة الملك محمد الخامس وشقيقة جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراهما،وعمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله،طالبين منه تعالى أن يتغمدها بالرحمة والغفران،ولجلالة الملك محمد السادس أيده الله النصر والتمكين،وأن يشد أزره بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن،وصنوه الأمجد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد،وكافة الأسرة الملكية الشريفة،إنه سميع مجيب والسلام على المقام العالي بالله

محمد قصار المشرف على منتدى المواقع الوطنية المهتمة بالأنشطة الملكية

ورئيس الجمعية الصحراوية للتضامن والتوعية لمشروع الحكم الذاتي والتنمية المستدامة/فرع جهة دكالة عبدة التابعة للجمعية الأم بفرنسا

Posté par qassarymistre à 21:51 - Commentaires [0] - Permalien [#]



Fin »